إساءة ماكرون للاسلام ولرسولنا الكريم

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 25 أكتوبر 2020 - 4:17 مساءً
إساءة ماكرون للاسلام ولرسولنا الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
ماكرون اساء للاسلام ولرسولنا الكريم
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم .
ان الاساءة لديننا ونبينا محمد صل الله عليه وسلم من شخص اقل ما يمكن ان نصفه به انه مجنون ومعقد نفسيا يرديد اظهار عقدته بزواجه من عجوز من جيل والدته بالاساءة لنبينا
اننا بمجلس الكتاب والادباء والمثقفين العرب ندين وبشده هذا التصرف المشين من رئيس فقد عقله لديننا الحنيف ونطالب من جميع الادباء والمثقفين والمفكرين الرد على هذة الاساءة لحين اعتذاره رسميا فان لم نستطع بايدينا فلنا لسان وقلم نعبر به عما يجول بصدورنا من غضب وغيرة على نبينا فمن لايغار على دينه ونبيه لايغار على شرفه ان هذا الواجب مسؤولية الجميع دون استثناء وعلى كل فرد بهذة الامة الرد عليه بكل الاساليب وكل على قدر طاقته والخير باقي مهما حاولوا طمس معالمه ونحن بامس الحاجة لتكاثف الجهود للمحافظة على غيرتنا على شرفنا وديننا ومحبة لرسولنا الكريم لنحول دون تصدع بنيان هذة الامة وزعزعة اركانها
ومن هذا المنبر ادعو جميع الزملاء للرد على هذا المعتوه والتعبير عن الغضب العارم غيرة على رسولنا صل الله عليه وسلم
كما اطالب من الفنانين التشكيليين رسم هذا الوقح المتطاول باساليبهم للرد عليه ونشر جميع ما يجود به اقلامكم من رد وسم على جميع صفحات التواصل الاجتماعي خاصة بفرنسا بشكل خاص واوروبا بشكل عام ونطالب بالتوجه بنية صادقة واللجوء لله عز وجل بقلوب صادقة للدعاء بان ينتقم الله ممن اساء لرسوله صل الله عليه وسلم
كما نطالب من الجميع مقطاطعة كل منتوجات فرنسا
استغرب جدا الصمت الرسمي العربي والاسلامي على هذة الاساءة التي لاتغتفر ومن بعض الزملاء تواصل كتاباتهم بالغزل وما شابه في وقت تحتاج فيه امتنا الى التماسك والرد بقوة على هذة الاساءة لرسلنا صل الله عليه وسلم
معا يدا بيد مهما طال او قصر الزمن للدفاع عن ديننا ورسولنا الكريم

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر