الرئيسية / شعر فصيح / * إزدد غرورًا * للشاعرة زينب عبد الباقي

* إزدد غرورًا * للشاعرة زينب عبد الباقي

Spread the love

إزْدَدْ غُروراً إنَّني أهْوى غروركَ فاتِني

أَهْواكَ عُمْراً ثائِراً ومِنَ التَّعالي يَجْتَني

أَهْواكَ ما عاشَ الجَبينُ مُشاكِساً ..

لا يَنْحَني فَازْدَدْ غُروراً كم رأيتكَ بالتَّعالي فَتَنْتَني 

أَهْواكَ نِسْراً شامِخاً فَوْقَ الأَعالي يَبْتَني

أَحْلامُهُ عِشْقُ السَّما عَنْ قَلْبِها لا يَنْثَني

أَهْواكَ نَجْماً سابِحاً في زَوْرَقٍ مِنْ سَوْسَنِ

يا فارِسَ القَلْبِ الّذي بِالمُقْلَتَيْنِ حَفِظْتَنِي

يا غالِياً أَحْبَبْتُهُ والقَلْبُ أَضْحى مَسْكَني

إِزْدَدْ غُروراً إِنَّهُ حَقٌّ وَأَّكْثَر ..فَاجْتَنِ

جُلُّ القّضِيَّةِ أنَّكَ اسْتَحْقَقْتَ يامَنْ صُنْتَني

أن تَرتدي ثَوْبَ الغُرورِ وتزهوُ حِينَ هَوَيْتَني

لا تَكْتَرِثْ بِوشاتنا ظَلَموكَ إذ أحببتني

وَ ازْدَدْ غُروراً فَالهَوى يُمْناكَ إِنْ أَعْطَيْتَني

وَ العِشْقُ فيكَ وجدتهُ وَ العِطْرُ وَ التِّبْرُ الغَني

وَ الشِّعْرُ مِنَ عَبَقِ الحُروفِ لِفَيْضِ بَوْحِكَ يَنْحَني

الجُودُ منكَ طبائعٌ وَ العُمْرُ وَالفَيْضُ الغني

فاجلسْ عَلى عرشِ الغَرور وَ طِبْ… فَأَنْتَ مَلَكْتَني

*********************

بقلم 

أمينة المجلس 

أ- زينب عبد الباقي 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...