أَمَل الْقُرْب.. بقلم الشاعر عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 مايو 2020 - 10:01 مساءً
أَمَل الْقُرْب.. بقلم الشاعر عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ

أَمَل الْقُرْب
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

لَو قالُوا النَّجمَ بِلا عَدَدٍ
وَصُحونِ كَواكِبِهِ كُثرُ

وَتَدُورُ بِأفقٍ لَا تُعرَف
وَكَذا الاقمارُ لَها أمرُ

لَأجَبتُ النّجمَ هُنا قُربي
وَالبَدرُ يقاسِمنا الْأَسْرُ

وَأنا إن جِئتُ لَهُ صَبّاً
أشجانِي القَولَ كماَ السِّحرُ

وَضِياهُ يَزيدُ بِيَّ الوَجدَ
وَيَمِيلُ فَيَهمِسُ لِيّ السِّرُ

لَو جالَسَنِي جَلَسَ البَدرُ
يَا وَيلِي وَمَن أينَ الصَّبرُ ؟

لَا أَقْوَى وَمُحَيّاهُ النّارَ
إن لِذتُ فِراراً مَا العُذرُ

يأتِينِي بقَولٍ مِن نَثرٍ
يَروِيهِ كَما يُروى الشِّعرُ

وَكَلامٍ لَو قُلتُ حَدِيثاً
بَل أمراً تَفعَلُهُ الخَمرُ

تَأخُذُنِي لَا أَدْرِي إلَيْهَا
كَالرَملِ وَيأخذهُ البَحرُ

مَن مِثلِي وَالبَدرُ نَدِيمي
كأسَينِ يُنازِعُنا العُمرُ

يَا أمَلاً نَرجُوهُ القُربَ
وَرَبيعاً يأتِي لَنا الزَّهرُ

وَعُيُونٌ مَا تَهْوَى سراً
إنْ حَفِظَتْ يفضحها الكرُّ
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ
العراق/ بَغداد

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر