أيها الآتي….خاطرة بقلم :عبيدة أبو ربيع

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2020 - 11:27 مساءً
أيها الآتي….خاطرة بقلم  :عبيدة أبو ربيع

خاطرة
🌷أيها الآتي….
بأي عاطفة جمعك القدرُ بي ..
بأي عاطفة أُسكِنك انا قلبي وأُسميك …
نَفِذت لروحي عنوةً أخبارُكَ…
وزادت في الروح اتهاماتي….
كم لبثتْ اياماً ولياليَ تتبعني افكارُكَ…
وارْتسمت كواكبك السيّارة في مجراتي…
لأي مدىً قادتك ابتسامتي …
وكم افقدك صوتي صَبرا…
واربكتْ مابين الضلوع …كلماتي …..
أتُراه هوىً يَجمعنا به الخيال ..
أم بالمنام الجميلِ صارَ الخيالُ لنا منال ..
أدعوه شوقاً….
أشدوه توقاً…
هذا الذي أحيا بالضلوع السؤال…
واستوقفني..خجلاً ..
آملا مني ..مقطعاً من كلام …
ما عَلِم أني من بين العالمينَ لي قلبٌ
شجيٌّ….شغوفٌ..مُحِبٌّ….
يُبكيني جرحٌ غائرٌ …وتفرحني ألحان ….
في كتب العاشقين
انا روايةٌ بلا نهاية …!!
انا قصيدةُ شعرٍ مُغنّاةٌ…..
بلا أوزان ….
سطورها خوفٌ ولطفٌ …
وحربها سلام…!!

:عبيدة أبو ربيع🌷.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر