أنا والبحر بقلم الشاعر : محمد العصافرة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 نوفمبر 2018 - 10:06 مساءً
أنا والبحر بقلم الشاعر : محمد العصافرة

أنا والبحر
***
يَا أَيُّهَا البَحْرُ المُعانِقُ للحَيــــــــــــــــــــــَا
مَالي أَرَى للحُــــــــــــــــــزْنِ منكَ سَبيلا
***
ما لي أَرَى وَجْهَ الزَّمَانِ كَحَــــــــــــــــالِكٍ
والقَلْبُ يَخْفِقُ بَاكِيَاً وَعَليْــــــــــــــــــــــــلا
***
ما الأَمْرُ قُلْ لي هَلْ بَكَيْتَ خِيـــــــــــــــانَةً
أَمْ ضَاقَ صَدْرُكَ أَو فَقَدْتَ خَليْــــــــــــــــلا
***
هَذي العُيونُ وِدادَهَا في سِحْرِهَـــــــــــــــــا
والجِسْمُ أَمْسى شَاحِبَاً وَهَـــــــــــــــــــــزيْلا
***
الشَّطُّ يَروي منْ عَنــــــــــــــــــــاءِكَ قِصَّةً
والمَوجُ أضْحَى شَامِتَاً وَعَـــــــــــــــــــذُوْلا
***
هَلْ بِتَّ تَشْعُرُ بالفراقِ أَوِ الجـــــــــــــــَوَى
أَوْ أَنْتَ تَنْظُرُ للـــــــــــــــــــــــوِدادِ رَسُوُلاَ
***
لَيْسَ المُتَيَّمُ بالمفَـــــــــــــــــــــــــــارِقِ حُبّهُ
ما العِشْقُ الا أَنْ تَكونَ ذَليــــــــــــــــــــــلا
***
العِشْقُ يُبْرِحُ بالقُلـــــــــــــــــوبِ اذا انْبَرَى
أَسْقَى النُّفوسَ بِكأْسِهِ التَّنْكيـــــــــــــــــــلا
***
لا الرُّوحُ تَشْفَى أَوْ يُفارِقُهَا الهَــــــــــــــــوى
كَلاَّ وَلا صَمْتُ النَّوى لِيُقيْـــــــــــــــــــــلا
***
فَارْبَأْ عُلُوَّا لا تَهـــــــــــــــــــــابُ مُصيبَةً
مَا كُنْتَ يَوْمَاً قَدْ شَدَدْتَ رَحِيْــــــــــــــــــلا
***
الشاعر : محمد العصافرة * فلسطين * الخليل * بيت كاحل *

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر