ألا موتة لله في الحق أنفع… بقلم الشاعر حميد يعقوبي …

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2020 - 3:59 صباحًا
ألا موتة لله في الحق أنفع… بقلم الشاعر حميد يعقوبي …

ألا موتة لله في الحق أنفع ..فعيش على ضيم فناء ومصرعُ
فمن سوء حظ العرب أن عدوهم.. بلا شرعة في أرضهم يتوسعُ
وما هــو جبار لكن خلفــه ..حليف كوحـــش الغاب لا يتورعُ
جزى الله (أمريكا) شرورا فإنها ..تصلى لإسرائيل قهرا وتركعُ
تظاهر إجراما وتحمي عصابة .. وتسعى إلى ظلم الشعوب وتهرعُ
وتنكر حقا واضحا دون رحمة .. وتصبو إلى نصر الظلوم وتخضعُ
فـــذا مجلس للأمــن يندي جبينه .. لأحكامه تبكي هوانا وتدمعُ
تخالف إسرائيل عمدا نصوصها .. وهاهو من وقر بدا لا يسمعُ
أيا شعبنا العربي في كل بقعة .. من الأرض ،هيا بنا نمحق الظلم ندفعُ
ألم يأن أن نشفي من الغل صدرنا .. فنسعى إلى سحق العدو ونسرعُ
ألم يأن أن نرعى مصيرا موحدا .. تعالوا على حق لنا نتجمعُ
ونسكت صوت الإفك دوما وسرمدا .. ونحيي فلسطين الحبيبة نرجعُ
أليس حراما أن نموت من الظما .. وأعداؤنا من مائنا العذب تجرعُ
أليس حراما أن نبيت على الطوى .. وكلب العدا من خبزنا يشبعُ ؟
وأمريكا والروس قر قرارهم .. على ضربنا سرا كفانا الأدمـعُ
أرى عصرنا عصر القوى ولا أرى .. لحق على ضعف ظهيرا يرفع
أرى الناس يولون القوى مهابة .. وصاحب حق هائما يتوجع
ألا وحدة في الله يا عرب إنما .. أضاع التفرق عزكم فتجمعوا
فشاردة الأغنام للذئب لقمة .. وعود من العيدان للكسر أطوع
فلستم غثاء ترتضون مهانة .. لأمجادكم في الدهر شأن وموضع
فمن ينصر المولى يجد أن جنده .. تنزل من فوق السماء وتنبع .
—————————
حميد يعقوبي / القنيطرة –

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر