( أشتياق الهجير ) بقلم .. سميرة سعيد

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 14 نوفمبر 2016 - 9:05 صباحًا
( أشتياق الهجير ) بقلم .. سميرة سعيد

( أشتياق الهجير ) بقلم .. سميرة سعيد

رحَلْت… رحَلْت
يوم كان الهجيرُ يذوي
… كالشموع الباكيات,
والشفاهُ مشقوقة عسيرةَ البسمات
فؤاد ملكوم بِشوَهٍ يائسات .
لله دَرْهُم..
حين كان اللِقاءُ وطناً
يطلُ بأنفاسِ الآمالِ العَصيات.
حتى اذا ماحَلَّ هزيعُ النوَّى
… صرنا بعدهم غرباء.
حنانيَّكَ لا تذرني..
كالرمالِ العاصفاتِ,
تزأرُ أوجارَ روحٍ
… بشكوى الفراق.
ثائرات الشْعُور تنهبُ بالحشا,
وكأنَ سيفَ الفصلِ…..
يقطعُ بها عنقَ الحياة..
حتى بات ضجيعَ الضلوعِ
مُلكٌ لهم… طَوّعَ البِنان,
خَفْقاً تسري به حروف أسمهم
أَسَلٌ حمراء صارمات..
تُنهنهُ مُبللات العيونِ..
على ودٍّ ضاعَ كما اِبتدأ
…….. بأشتياق .
سميرة سعيد

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر