الرئيسية / شعر فصيح / أحـــــــــــــــــبُّ …..؟

أحـــــــــــــــــبُّ …..؟

Spread the love

أحـــــــــــــــــبُّ …..؟

*************
سألته بعد عشرين سنة هل أحببتَ قبلي أو بعدي فأجاب بهذه الأبيات::

أُحـــــــــــــــــــبُّ وحــــــــــــــــــقِّ ربِّــــــــــــــــــكِ لا أحــــــــــــــــــبُّ

وكـــــــيــــــف وفــــــــــــي هــــــــــــواك يــــــــــــذوبُ قــــــلــــــبُ..؟

إذا اشــــــتـــــاقـــــتْ إلــــــــــــــــى الآفـــــــــــــــاق روحـــــــــــــــي

فـــــــفـــــــي عــــيـــنـــيـــكِ كـــــــــــــلُّ الـــــــكــــــون رحْـــــــــــــبُ

وإنِّـــــــــــــــــــي كُــــــلَّــــــمــــــا ذبْــــــــــــــــــتُ اشـــــتـــــيــــاقــــاً

فــــــبــــــيـــــن يـــــــــديــــــــكِ أَشـــــــــفــــــــى أَســــــتـــــطـــــبُّ

نــــــفــــــخْـــــتِ بــــــقــــــلـــــبِ صـــــــــــــــــبٍ مــــســــتــــهــــامٍ

فــــــــــــــراحَ يــــــــــــــدبُّ نـــــــحْـــــــوَ ســـــــنـــــــاكِ يـــــحــــبــــو

يُــــــــــرتِّـــــــــلُ نـــــــبــــــضُــــــهُ مــــــــــــــــــا دام يــــــحــــــيــــــا

لـــــيُـــــغْــــفــــرَ بــــــاســــــمـــــكِ الـــــــــوضَّــــــــاءِ ذنـــــــــــــــــبُ

فـــــــــــــلا تـــــســــلــــي :أأنـــــــــــــتَ عــــــرفْــــــتَ غــــــيــــــري

وكـــــــــنـــــــــتَ لـــــــــكــــــــلِّ حَـــــــــــــــــوْراءٍ تـــــــــحــــــــبُّ…؟

فــــــلــــــســـــتُ بـــــــــكــــــــاذبٍ إنْ قـــــــــلــــــــتُ إنــــــــــــــــي

لــــــغــــــيــــــر هــــــــــــــــــواكِ لــــــــــــــــــم يُــــــغْــــــريـــــنِ درْبُ

عــــــــرفْــــــــتُ مــــــــــــــــن الـــــنـــــســـــاء ذوات حُــــــــسْـــــــنٍ

يـــــــــطــــــــوفُ بــــــســــــحـــــرِ أعـــــيُــــنــــهــــنَّ هُــــــــــــــــدْبُ

فـــــــــكـــــــــلُّ جـــــمـــــيــــلــــةٍ مــــــــــــــــــرَّتْ ســــــريــــــعــــــاً

فــــــلـــــمْ يُــــــتْـــــركْ لــــــهـــــا فـــــــــــي الــــقــــلـــبِ نــــــــــدْبُ

ولـــــــمَّـــــــا جـــــــئـــــــتِ أنـــــــــــــتِ مـــــلــــكــــتِ قـــــلــــبــــي

ورُوحـــــــــــــــي والـــــحـــــشـــــا هــــــــــــــل ذاك عـــــــيـــــــبُ..؟

فــــحــــبُّــــكِ مــــثــــلــــث ضـــــــــــوء الــــشَّــــمْـــسِ أخــــــفـــــى

ثـــــــريَّـــــــاتٍ لـــــــهـــــــا فــــــــــــــي الأفْـــــــــــــقٍ شـــــــهْــــــبُ

وخــــــــمْــــــــري أنــــــــــــــــت لا أُســــــــقــــــــى ســــــــواهـــــــا

ولــــــــــــيــــــــــــس يُــــــذيــــــبــــــنــــــي إلاكِ نــــــــــــخْـــــــــــبُ

ومــــــــــــــا لــــلــــقـــلـــبِ غـــــــيـــــــرُ هــــــــــــــواكِ نـــــــبــــــضٌ

يُــــــهــــــدهــــــدُهُ إذا مــــــــــــــــــا اشـــــــــتــــــــدَّ كـــــــــــــــــرْبُ

تـــــــــدفَّـــــــــقَ حُـــــــــبُّـــــــــك الــــــفــــــيــــــاضُ حـــــــــتَّــــــــى

غـــــــــرقــــــــتُ فــــــلــــــســـــتُ أنــــــــجــــــــو أو أشِــــــــــــــــبُّ

فــــــلــــــســـــتُ أهـــــــــــــــــابُ إنْ مــــــــــــــــتُّ اشــــــيـــــاقـــــاً

فـــحـــســـبُ الــــقــــلــــبُ أنَّــــــــــــكِ فــــــيــــــه حــــــســــــبُ

بقلم : الشاعر

محمد فاروق محمد

أحـــــــــــــــــبُّ …..؟

تحرير:
علاء محروس مرسي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الكاتب علاء محروس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عوالق الأسرى

Spread the love  ليس من حب الهوى هدير حفاوة وماثر منى فان ...