الرئيسية / أدب الكتاب / أأنتِ راحلهْ. قلم ✏ هنا الزين إبراهيم

أأنتِ راحلهْ. قلم ✏ هنا الزين إبراهيم

Spread the love

أأنتِ راحلهْ.
قلم ✏ هنا الزين إبراهيم ? _3_مايو _2017..
_______
أأنتِ راحلهْ ؟!
مقلتاهُ كانتا بالدمعِ مُثقَلهْ
وصوتُهُ مُعَذّبٌ
وَرُوحُهُ قَاحلهْ
مَا أصعَبَ الـفُرَاقَ وَمَا أعْجَلَهْ!
يَكادُ قلبي يهوي بَينَ راحَتَيهِ
وَنَفسِي ذابله
*ألا تَرَانِي عن جَحِيمِ عِشقِكَ هَاشِلهْ؟
عَنْ نَعِيمِ نَارِكَ غَافلهْ
وقلبي لدَيكَ تَركتُهُ مُتَوَسِّلهْ
أيَخرجُ القَلبُ منَ الجَسَدِ يَا حَبيبي ؟
وأنت قلبي.. أنت قلبي
فَمَا مَا أفعَلهْ
لماذا الهَجرُ يَاحبيبي ؟
وقدْ سَكَنتَ فُؤادِي
وجَعَلتَنِي متوَسِّله
لماذا تُريدُنِي قاحِلهْ
وقدْ جَعَلتَنِي لُعْبَةً جَاهِلهْ
تَشُدّنِي مَرّةً .. تَرُدّني مَرَّةً
أتَدْرِي أنَّنِي أفتَقِدُ نَفسِي بِهَجْرِي حِمَاكْ؟
ليتَكَ ما كُنتَ مَعِي
وَليتَنِي مَا عَرَفتُكَ يَا مُوجِعي.
#أنا نَادمٌ عَنْ كُلِّ أسَىً سَببتُهُ
عَن كُلِّ أذَىً صَاحَبتُهُ
*أنت حبيبي
لكِنَّكَ غَيرَ وَفِيٍّ لِعَهدِي
لقدْ أصبَحتُ أسيرةَ عِشقِي
أسيرَةَ شَوقِي
فَابتَعِد عنِّي ودَعْنِي
ليسَ فِي وسْعِي الرُّجُوعْ
إنَّهُ مَوتٌ وجُوعْ
لا تَقُل إنِّي وإنِّي
وابْتَعِدْ كَالحُلمِ عَنِّي
#كَيفَ أحيَا دونَكِ الآن اقنَعِني
عطْرُك المَحبُوبُ يَغوي مطمَعِي
ما مِنِ امرَأةٍ سِوَاكِ
فِي فُؤادِي
فارحَمِي قَلبِي ورِقِّي
*أدنُ مِنِّي
واقتَرِبْ مِنْ حسنِ جيدِي
أيُّها العِشقُ المُعَرِّشُ فِي وَريِدِي.
_______
تحياتي ? قلم ✏ هنا الزين إبراهيم ?
_3 _مايو 2017 _

18342216_1775875849392783_8753180550715765227_n

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن samira mahasen

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ذكاء اختارها لكم الأستاذ أنوار أومليلي

Spread the love قيل : دخلت امرأة على هارون الرشيد . وعنده ...